اسباب الوسواس القهري

اسباب الوسواس القهرى

 

تشير الأبحاث إلى أن مرض الوسواس القهري يتضمن مشكلات في الاتصال بين الجزء الأمامي من المخ (المسئول عن الإحساس بالخوف والخطر) والتركيبات الأكثر عمقًا للدماغ (العقد العصبية القاعدية التي تتحكم في قدرة المرء علي البدء و التوقف عن الأفكار ,اما النظريات المركزية بشان العوامل المسببة المحتملة لاضطراب الوسواس القهري فتشمل:

– عوامل بيولوجية: تتوفر بعض الادلة التي تشير الى ان اضطراب الوسواس القهري هو نتيجة لتغير كيماوي يحصل في جسم الشخص المصاب، او في اداء دماغه. كما ان هنالك ادلة على ان اضطراب الوسواس القهري قد يكون مرتبطا، ايضا، بعوامل جينية وراثية معينة، لكن لم يتم تحديد وتشخيص الجينات المسؤولة عن اضطراب الوسواس القهري، بعد.

– عوامل بيئية: يعتقد بعض الباحثين بان اضطراب الوسواس القهري ينتج عن عادات وتصرفات مكتسبة مع الوقت.

– درجة غير كافية من السيروتونين: السيروتونين (Serotonin) هو احدى المواد الكيماوية الضرورية لعمل الدماغ. واذا كان مستوى السيروتونين غير كاف واقل من اللازم، فمن المحتمل ان يسهم ذلك في نشوء اضطراب الوسواس القهري. وقد اظهرت ابحاث معينة اجريت خلالها مقارنات بين صور لادمغة اشخاص مصابين باضطراب الوسواس القهري وبين ادمغة لاشخاص غير مصابين باضطراب الوسواس القهري، فرقا في نمط عمل الدماغ في كل من الحالتين. وعلاوة على ذلك، فقد تبين ان اعراض اضطراب الوسواس القهري تتقلص وتخف حدتها لدى الاشخاص المصابين باضطراب الوسواس القهري ويتعاطون ادوية ترفع من فاعلية السيروتونين.

– الجراثيم العقدية (Streptococcus) في الحنجرة: هنالك ابحاث تدعي بان اضطراب الوسواس القهري قد تطور لدى اطفال معينين عقب الاصابة بالتهاب الحنجرة (الحلق)، الناجم عن الجراثيم العقدية في الحنجرة. لكن الاراء انقسمت حول مصداقية هذه الابحاث ومن الواجب تدعيمها بالمزيد من الدلائل حتى يتم الاقرار بان الجرثومة العقدية في الحنجرة يمكن ان تسبب، فعلا، اضطراب الوسواس القهري .

عوامل قد تزيد من خطر نشوء، او استثارة، اضطراب الوسواس القهري :

– التاريخ العائلي

– حياة مثقلة بالتوتر والضغط

– الحمل

وكان قد ساد الاعتقاد، في السابق، بان اضطراب الوسواس القهري هو مرض نادر. ولكن، من المعروف اليوم ان مرض الوسواس القهري منتشر اكثر من الكثير من العديد من الامراض النفسية الاخرى.

يبدا اضطراب الوسواس القهري ، في كثير من الاحيان، في سن مبكرة، في مرحلة الطفولة او المراهقة، وبصورة عامة في سن العاشرة تقريبا. اما بين البالغين، فيظهر اضطراب الوسواس القهري ، عامة، في سن 21 عاما، تقريبا.